«التعليم»: التطعيم سيهدئ أولياء الأمور.. ويعيد الطلاب إلى المدارس

أكد الدكتور «رضا أبو سريع» مساعد وزير التربية و التعليم، أن تطعيم طلاب المدارس ضد فيروس أنفلونزا الخنازير سيؤدى إلى استقرار العملية التعليمية بشكل أفضل، وتهدئة مخاوف أولياء الأمور تجاه المرض، مؤكدا أن الطلاب الرافضين تلقى اللقاح سيستمرون في الدراسة داخل الفصول. فيما دعا الدكتور «صفوت النحاس» رئيس مجلس الآباء و المعلمين أولياء الأمور إلى تطعيم أبنائهم لمواجهة الجائحة، بينما طالب «عبد الحفيظ طايل» مدير مركز الحق في التعليم الحكومة بالإعلان عن الآثار الجانبية للتطعيم، وتعهدها بمسؤوليتها الكاملة فئ حالة تعرض الطلاب لأي آثار ناتجة عن التطعيم .و قال «أبو سريع» في تصريحات خاصة لـ «المصرى اليوم» أنه وفقا لوزارة الصحة المصرية فإن التطعيم آمن، مشيرا إلى أنه سيؤدى إلى تهدئة مخاوف أولياء الأمور من الإصابة بالمرض.وأكد أن البدء في عمليات التطعيم لن يؤثر على سير الامتحانات، موضحا أن موعد بدء التطعيم لم يحدد بعد، و كذلك الفئات التي سيتم البدء بها، لافتا إلى أن هناك آليات يجب أن توضع فئ الاعتبار من بينها الإحصائيات الخاصة بمعدلات الإصابة، و المناطق الأكثر إصابة.وبرر «أبو سريع» توقيع ولى الأمر الرافض لمنح نجله التطعيم، بأن الهدف منه هو إخلاء المسؤولية، لافتا إلى أن ذلك لن يؤثر على انتظام الطالب في الدراسة مع زملائه داخل الفصل.في سياق متصل أكد مساعد الوزير أن معدلات الغياب بالمدارس مرتفعة حاليا بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي نظرا لمعدل إغلاق المدارس و الفصول بسبب وباء أنفلونزا الخنازير، منوها بأن الوزارة استعدت لكافة حالات الطوارئ، و وضعت قواعد لسير امتحانات منتصف العام الدراسي تتلاءم والوضع الصحي الراهن، مشيرا إلى أنه حتى فئ حالة إغلاق فصول أو مدرسة أثناء سير الامتحانات بالنسبة لسنوات النقل فإن طلابها يؤدون الاختبار عقب أجازة نصف العام، بينما يؤدى طلاب الشهادات المحلية ( الصف الثالث و السادس الابتدائي والثالث الإعدادية ) الامتحان مع اختبار نهاية العام الدراسي .وذكر أن إجازة نصف العام تمنح طلاب المدارس دون المعلمين، نظرا لاستمرار العمل بالنسبة لهم في التصحيح والمشاركة في أعمال الكنترول، مؤكدا على عدم وجود أي تعديلات بمدة الأجازة المحددة بالخريطة الزمنية التي أقرها مجلس التعليم قبل الجامعي.

نبذة dr3mro
Just a googler

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: