طوارئ بالمدارس ومطالب بالكشف عن آثار التطعيمات

أعلنت مديريات التربية والتعليم، حالة الطوارئ القصوى بغرض الاستعداد العاجل لبدء تطعيم جميع طلاب المدارس ضد أنفلونزا الخنازير بمجرد توفير وزارة الصحة جرعات اللقاح الواقى تطبيقاً لقرار مجلس الوزراء الصادر أول أمس الأربعاء.فيما طالب المركز المصرى للحق فى التعليم، على لسان رئيسه عبد الحفيظ طايل، وزارتى الصحة والتربية والتعليم بالتزام الشفافية فى الكشف عن أى مؤثرات سلبية للقاح على صحة الطلاب مع تحمل المسئولية الكاملة فى حالة تعرض أى طالب لأى منها بعد الحصول على الجرعة.ورغم أن اليوم، الجمعة، عطلة رسمية، إلا أن مديرى المديريات بدأوا عقد اجتماعات مع مسئولى كل إدارة تعليمية للبدء من يوم السبت المقبل فى تنفيذ خطة وزارة التربية والتعليم لتهيئة الطلاب لتلقى اللقاح وتوعية أولياء الأمور بأنه آمن ولا يسبب إصابات بأى أمراض أخرى.وقرر المحافظون تشكيل لجنة داخل كل مدرسة تكون مهمتها متابعة إجراءات التطعيم والتأكد من حصول جميع الطلاب على الجرعات مع جمع إقرارات من أولياء الأمور الرافضين حصول أبنائهم على التطعيم.وتضم تلك اللجنة فى عضويتها طبيباً وزائرة صحية ومسئولاً من المدرسة عن متابعة الملفات الصحية للطلاب، كما تقوم تلك اللجنة بالتنسيق مع الإدراتين الصحية والتعليمية الواقعتين فى نطاق المدرسة من أجل اتباع الإجراءات الوقائية أثناء عملية التطعيم.من جهتها أعلنت مجالس الأمناء والآباء على مستوى الجمهورية، حالة الانعقاد الدائم لبدء حملة توعية أولياء الأمور بضرورة تلقى أبنائهم اللقاح مع إقناع المتخوفين منهم بأنه آمن بنسبة 100% وليس له أية آثار جانبية سلبية.ووفقاً لتوجيهات صدرت أمس من الدكتور يسرى الجمل، وزير التربية والتعليم، قررت مجالس الأمناء التواجد بشكل يومى داخل المدارس لمتابعة خطوات نهيئة الطلاب لتلقى التطعيمات، ويأتى ذلك فى الوقت الذى لم تتلق فيه مديريات التربية والتعليم حتى الآن إخطاراً من وزارة الصحة بشأن موعد بدء التطعيمات ووصول جرعات اللقاح.

نبذة dr3mro
Just a googler

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: