الصحة العالمية: فيروس انفلونزا الخنازير لا يزال قادر على التحوُّر

حذَّرت الدكتورة مارجريت تشان، مدير عام منظمة الصحة العالمية، من أن فيروس إنفلونزا الخنازير لا يزال قادرا على التحوُّر وتعديل نفسه، وبالتالي فإن الوباء الناجم عنه لم ينته بعد.

الدكتورة تشان: من السابق لأوانه القول إننا وصلنا إلى نهاية المطاف بالنسبة لتفشي إنفلونزا الخنازيرالدكتورة مارجريت تشان، مدير عام منظمة الصحة العالمية

وقالت الدكتورة تشان إنه “من الأهمية بمكان الاحتراس ضد حالة الركون إلى الشعور بالرضا”، وذلك على الرغم من وجود علامات على بلوغ المرض ذروته في كل من أمريكا الشمالية وأنحاء من أوروبا.وأضافت قائلة إن فيروس (H1N1) المسبب لمرض إنفلونزا الخنازير لا يزال نشيطا في دول أخرى مثل الهند ومصر.لكنها أشارت إلى أن الأمر قد يستغرق المنظمة الدولية قرابة العامين قبل الخروج بمحصلة نهائية لعدد ضحايا المرض.

تجاوز الأسوأ

وذكرت الدكتورة تشان أن الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا هي من بين الدول التي يبدو أنها قد تجاوزت الأسوأ بالنسبة لتفشي مرض إنفلونزا الخنازير فيها.إلاَّ أنها أردفت قائلة: “من السابق لأوانه، لا بل من المبكر جدا، بالنسبة لنا أن نقول إننا قد وصلنا إلى نهاية المطاف عندما يتعلق الأمر بتفشي المرض عبر العالم.و لفتت إلى أن الخبراء بحاجة إلى مواصلة مراقبة احتمال تفشي المرض لمدة ستة أشهر أخرى، أو حتى على مرِّ العام المقبل بأكمله، إذ من المحتمل أن يتحوَّر الفيروس ويعدِّل نفسه ليتحول إلى سلالة أخرى من الفيروسات.

مراقبة لصيقة

وأضافت بالقول: “سوف نراقب هذا الفيروس بعيون النسر (أي بمنتهى الدقة والحذر والصرامة).”ورأت المسؤولة الدولية أنه كان من حسن حظ البشرية أن تفشي المرض جاء أخف مما كان متوقعا، مضيفة بقولها: “حقيقة أن التفشي المتأخر لوباء إنفلونزا الخنازير قد جاء معتدلا ومحدود المدى من حيث أثره ربما كانت هي أسعد نبأ صحي خلال العقد المنصرم.”وعبَّرت عن اعتقادها بأن ملايين الأشخاص قد تعافوا من المرض بعد التقاطهم الفيروس، وظهور بعض الأعراض عليهم.وقالت إن الطلب على اللقاحات المضادة لفيروس إنفلونزا الخنازير في بعض الدول الأوروبية كان أقل من المتوقع، وأن منظمة الصحة العالمية الآن بصدد التحقيق بإمكانية إرسال اللقاحات الزائدة إلى الدول النامية.

منح اللقاحات

يبقى شمال القارة الاميركية اكثر مناطق العالم اصابة بالفيروس

وكشفت الدكتورة تشان عن أن شركات صناعة الأدوية وبعض الدول وعدت بالتبرع للمنظة الدولية بحوالي 190 مليون جرعة لقاح مضاد لفيروس إنفلونزا الخنازير، إذ سوف يجري الشهر المقبل توزيع أولى كميات اللقاحات التي سيجري التبرع بها في كل من أذربيجان ومنغوليا وأفغانستان.لكنها أقرت بأن المنظمة لم تتلق بعد أي لقاحات مضاد للفيروس، لكنها ستحصل عليها قريبا.ونبَّهت إلى أنه على الرغم من أن الكثير من البلدان أضحت الآن أكثر استعدادا للتعامل مع إمكانية تفشي المرض عالميا، يتعيَّن على البشر أن يظلوا يقظين وواعين لمخاطر إنفلونزا الطيور (H5N1).وقالت: “إن إنفلونزا الطيور أشدُّ فتكا من إنفلونزا الخنازير، وهنالك ثمة بلدان عدة لا تزال غير مستعدة للتعامل مع تفشي هذا الفيروس بشكل جماعي”.

العالم “غير مستعد”

وختمت بقولها: “إن العالم غير مستعد لتفشي مرض ناجم عن فيروس (H5N1)”.هذا، وقد جاءت تصريحات الدكتورة تشان بعد أسبوع واحد فقط من إعلان منظمة الصحة العالمية أن نشاط إنفلونزا الخنازير قد بلغ ذروته في جزء كبير من نصف الكرة الأرضية الشمالي، الأمر الذي تجلَّى بوفاة أكثر من 11500 شخص حول العالم منذ ظهور الفيروس في الربيع الماضي.فقد نشرت المنظمة على موقعها على شبكة الإنترنت يوم الأربعاء الماضي أنه “بحلول 20 ديسمبر/ كانون الأول الحالي، سجل العالم ما لا يقل عن 11516 حالة وفاة ناجمة عن فيروس H1N1، وكلها حالات مؤكدة في المختبرات.

نبذة dr3mro
Just a googler

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: